بوابة الحقيقة
نعرض الحقيقة كما هى

تويتر أرادت تحويل Moj إلى منافس لمنصة تيك توك

أجرت شركة تويتر حديثًا محادثات للاستحواذ على شركة ShareChat الهندية للتواصل الاجتماعي من أجل تحويل Moj إلى منافس عالمي لمنصة تيك توك.

وحاولت الشركة استكشاف طرقًا لتوسيع وجودها في ثاني أكبر سوق للإنترنت في العالم وبناء منافس عالمي لمنصة تيك توك.

وعرضت الشركة الأمريكية، المستثمرة في ShareChat، شراء الشركة الهندية الناشئة البالغة من العمر خمس سنوات مقابل 1.1 مليار دولار والتزمت باستثمار إضافي قدره 900 مليون دولار.

وجمعت ShareChat نحو 260 مليون دولار حتى الآن، لكن المحادثات لم تتحول إلى اتفاق، ومن غير المعروف سبب إنهاء الشركتين للمحادثات.

وأعربت تويتر عن نيتها نقل Moj، وهو تطبيق فيديوهات قصيرة تمتلكه ShareChat، إلى الأسواق الدولية ووضعه كمنافس للتطبيق الصيني تيك توك.

ودفع الحظر الهندي لمنصة تيك توك في العام الماضي العشرات من الشركات الناشئة المحلية والشركات العالمية العملاقة إلى تجربة حظهم في مجال الفيديوهات القصيرة.

وظهر Moj، مع أكثر من 80 مليون مستخدم، بصفته واحدًا من أكبر اللاعبين في هذه المجال.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وقعت شركة سناب الأمريكية صفقة مع ShareChat لدمج مجموعة الكاميرا الخاصة بها في تطبيق الفيديو الهندي.

وتمثل هذه المرة الأولى التي تقيم فيها شركة سناب الأمريكية شراكة من هذا النوع مع الشركات في الهند.

ومع نهاية محادثات الاستحواذ، استأنفت ShareChat المحادثات مع مستثمرين آخرين – من بينهم جوجل وسناب – لجولتها التمويلية الجديدة.

وكانت الشركة الهندية تجري في شهر يناير محادثات مع جوجل وسناب بالإضافة إلى بعض المستثمرين الحاليين، بما في ذلك تويتر، من أجل جمع أكثر من 200 مليون دولار.

وأدى الاستحواذ المحتمل من تويتر إلى إطالة محادثات الاستثمار.

وتقدم ShareChat، التي تدعي أن لديها أكثر من 160 مليون مستخدم، تطبيق الشبكة الاجتماعية الخاص بها بما يصل إلى 15 لغة هندية ولديها عدد كبير من المتابعين في المدن والبلدات الهندية الصغيرة.

وهناك عدد قليل جدًا من اللاعبين في النظام الإيكولوجي للشركات الناشئة الهندية الذين يمكنهم الوصول إلى هذه الشريحة من هذه الفئة من السكان.

وقال (أنكوش ساشديفا) Ankush Sachdeva، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ShareChat، في العام الماضي: إن تطبيق Marquee الخاص بالشركة الناشئة ينمو بشكل كبير وإن المستخدمين يقضون في المتوسط ​ أكثر من 30 دقيقة يوميًا عبر الخدمة.

وكافحت منصة تويتر نفسها من أجل تحقيق نجاحات خارج المدن والبلدات الكبرى في الهند، ووصل تطبيقها إلى نحو 75 مليون مستخدم في البلاد في شهر يناير، وفقًا لشركة AppAnnie.

ووقعت صفقة مع تطبيق الأخبار والتطبيقات الاجتماعية Dailyhunt لجلب Moments – التغريدات المنسقة المتعلقة بالأخبار والأحداث المحلية الأخرى – إلى التطبيق الهندي المدعوم من جوجل.

ووسعت الشبكة الاجتماعية الأمريكية عروض منتجاتها في العام الماضي وسط ضغوط من المستثمرين النشطاء لتسريع النمو.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.