دعما للإنشاد الديني.. أسامة الأزهري يشارك في حفل تخريج دفعة


10:58 م


السبت 10 يوليه 2021

كتب – محمود مصطفى:

شارك الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، أحد علماء الأزهر الشريف، السبت، في حفل تخريج دفعة جديدة من المداحين والمنشدين والمبتهلين بمدرسة الإنشاد الدينى بقصر الأمير طاز بالدرب الأحمر.

وهنأ الدكتور أسامة الأزهري، الشيخ محمود التهامي نقيب المنشدين، على تخريج الدفعة الجديدة، مشيرًا إلى أن الأخير نبت في بيت أطرب المصريين بآيات المديح، مهنئا الدفعة العاشرة التي تحمل اسم الشيخ وليد شاهين، داعيًا الله أن يتغمده الله بواسع رحمته.

وقال الأزهري في كلمته، إن الإمام الحافظ بن سيد الناس جمع كتاب في غاية الأهمية حشد فيه كل من عرف بمدح الجناب النبوي المعظم وكان عددهم 129 صحابيًا، وهو كتاب مطبوع جمع فيه سيرة لكل واحد من الصحابة ونشرها ثم توالى من بعده أجيال تعلقوا بمدح الجناب النبوي، وأيضًا كتاب المجموعة النبهانية في المدائح النبوية والذي فيه أجمل ماقيل من مدح في الجناب النبوي في 4 مجلدات كبار فيها 24 ألف بيت من الشعر.

وتطرق الازهري في حديثه وصولًا لشرف الدين البوصيري وقصيدته البردة، وأساطين الانشاد في عصرنا الحديث الشيخ نصر الدين طوبار والشيخ عمران والشيخ الطوخي والنقشبندي و الفشني الذين لهم لهم ذكرى خالدة في وجدان المصريين ثم الشيخ ياسين التهامي ثم محمود التهامي الذي نذر حياته للمنشدين، مؤكدًا أن تأسيسه لهذه المدرسة سيكون له ثمار عظيمة خاصة خريجيها الذين سيملؤون الدنيا مدحًا وصلاحًا ووطنية وبرًا ووفاء وشهادة وكرما وإلى غير ذلك من فنون الأخلاق المحمدية.

وجدد الأزهري دعمه لمدرسة الإنشاد الديني، مؤكدا أنها تستطيع أن تعيد لمصر مكانتها في الريادة في هذا الفن الذي خرج من مصر للعالم، حيث إن مصر كانت هي الرائدة والمعلمة لهذا الفن الأصيل.

وكان قد شارك الدكتور أسامة الأزهري في أكثر من حفلة لخريجي مدرسة الإنشاد الديني، كان آخرها على مسرح الزمالك بحضور الشيخ الطبلاوي رحمه الله عام قبل 4 سنوات وأعلن وقتها دعمه الكامل للمنشدين والمبتهلين، مطالبا بعودة الريادة مرة أخرى لهذا الفن الأصيل واكتشاف مواهب جديدة لنرى عمالقة كالشيخ النقشبندي والشيخ محمد عمران و الفشني وغيرهم ونشر المحبة والتسامح والسلام والروحانيات التي يتمتع بها فن الإنشاد الديني.
وقال الشيخ محمود التهامي نقيب المنشدين، إن الدكتور أسامة الأزهري شيخه وشريك هذا الدرب – مدرسة الإنشاد الديني- مؤكدا أنه خير من يمثلنا ونتشرف بوجوده في هذا الحفل.

وأضاف التهامي أن مدرسة الإنشاد الديني تُنتج جيل جديد من المداحين والمُنشدين والمُبتهلين الذين لديهم القدرة على إخراج الإحساس والصوت النقي بعدما تم تدريبهم علي اعلي مستوي.

حضر الحفل المنشد الشاب مصطفى عاطف، الإذاعي رضا عبد السلام بإذاعة القرآن الكريم، عبدالعزيز عمران رئيس الإدارة المركزية للبرامج الدينية بالتليفزيون المصري، والدكتور جمال مصطفى مدير مركز الإبداع بقصر الأمير طاز.

seo